Monday, 08 August 2022
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
مقالات > أخبار > مهمتنا تتمثل ببذل كل الجهود الممكنة من أجل الاهتمام بالناس وحماية موروثهم الحضاري

مهمتنا تتمثل ببذل كل الجهود الممكنة من أجل الاهتمام بالناس وحماية موروثهم الحضاري أمَّ الزعيم الروحي لمسلمي روسيا جموع المصلين خلال تأديتهم صلاة الجمعة، والقى خطبة الجمعة في مسجد خانية "مملكة" قاسيموف (المسجد التتاري) الواقع بالقرب من ساحة سيويومبيكي، عشية الانتهاء من عمليات ترميمه
وتحتفل مدينة قاسموف، أو ما أطلَق عليها التتار تاريخيًا "خان كيرمان"، بالذكرى الـ 870 للتاسيس، كما يصادف هذا العام الاحتفال بالذكرى الـ 570 لتأسيس خانية "مملكة" قاسموف، في الوقت ذاته تحتفل بلادنا بأكملها بالذكرى الـ 1100 للاعتماد الرسمي للإسلام من قبل شعوب بولغار حوض الفولغا، بمبادرة من الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، وبدعم وتأييد من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
وقال سماحة المفتي راوي عين الدين، رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، في الرسالة التي وجهها للمشاركين في احتفالات قاسيموف:  لعل الصلة واضحة هنا، فالتتار مع العديد من المجتمعات المسلمة في بلادنا لها جذورها في منطقة بولغار حوض الفولغا، فعلى سبيل المثال، مئذنة مسجد خان في قاسيموف شيِّدت على الطراز المعماري في البولغار، ومدينة قاسموف جمعت داخلها العديد من العناصر التاريخية، الدالة على تاريخنا المشترك، فهنا عاشت شخصيات تاريخية رئيسية مثل السلطان قاسم، ابن خان أولوج محمد؛ أو خان أوراز محمد الذي لعب دورًا بارزًا في عصر الاضطرابات
واضاف سماحة المفتي راوي عين الدين: يكمن تفرد منطقة قاسيموف التي تعتبر أحد الأماكن المقدسة المحفوظة في الحضارة التوركية التتارية، في تعايش الحضارات المختلفة، ونحن نرى كيف تتعايش هنا آثار ومعالم دياناتنا الرئيسية بشكل جميل، والآثار الدينية الإسلامية هي المعالم الوحيدة الباقية منذ زمن العصور الوسطى في وسط روسيا، ومهمتنا المشتركة هي حمايتها من أجل الأجيال القادمة، ولهذا شرعت الإدارة الروحية لمسلمي الاتحاد الروسي، بالتعاون مع وزارة الثقافة في روسيا، في عملية الترميم التاريخي والفني لهذه المعالم الآثرية الرائعة
وشدد سماحته على أن مهمة الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية تتمثل في بذل كل الجهود الممكنة من أجل الاهتمام بالناس وموروثهم الحضاري، وعلى وجه الخصوص، حماية آثار العمارة الإسلامية، ولفت انتباه السلطات إلى ضرورة ترميم هذه الأوابد والحفاظ عليها
وأكد الزعين الروحي لمسلمي روسيا أننا نعمل بثقة وننظر إلى المستقبل، لأن هذا هو التراث المشترك لبلدنا، و أن روسيا قوية بسبب وحدة شعوبها ودياناتها التقليدية، ومن خلال أنشطتنا، نريد أن نقول مرة أخرى لكل من يحلم بتقسيمنا وبالتالي إضعافنا: على الرغم منكم، سنصبح أقوى، بل وأكثر حكمة


Facebook Google Plus Twitter Livejournal Mail.Ru

العودة إلى القائمة

Direct speach سماحة المفتي يهنئ الأخوة المؤمنين بعيد ال
مواعيد الصلاة
08. 08. 2022 2:36 — الفجر 4:42 — شروق الشمس 12:41 — الظهر 16:45 — العصر 20:27 — المغرب 22:28 — العشاء
في موسكو 15:44