Monday, 27 June 2022
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
مقالات > أخبار > د.النعيمي:علاقة روسيا بالعالم الإسلامي تمتد لقرون ومسؤوليتنا جعلها علاقة مستقبلية

د.النعيمي:علاقة روسيا بالعالم الإسلامي تمتد لقرون ومسؤوليتنا جعلها علاقة مستقبلية أكد معالي الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي، رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة في كلمة ألقاها خلال الاجتماع الثاني عشر لمجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"، أن علاقة روسيا بالعالم الإسلامي تمتد لقرون عديدة، ومسؤوليتنا جعلها علاقة مستقبلية ومستدامة
وقال معالي الدكتور علي راشد النعيمي، جئتكم من دولة الامارات العربية المتحدة، دولة المحبة والتعايش والسلام، مشيراً إلى أن المواطنة الوطنية والدينية، يكمل كل منهما الآخر، ويجب أن تكون هذه التعددية والتفاهم المتبادل هي الآلية التي تحمي المواطنة بشقيها، وهذا التنوع والتفاهم المتبادل، هودرس للعالم بأن التعدد والتنوع يجب أن يكون إطارًا يجمعنا ولا يفرقنا
وأضاف معالي الدكتور علي راشد النعيمي نحن في عالم يشهد صراعات وأزمات، ويجب أن نكون جزءًا من الحلول ومن المنطلقات التي توحد ولا تفرق وتقبل الجميع دون إقصاء وأن يكون الاستقرار والسلام للجميع هو القضية الأساسية في عملنا ومنهجنا، مشيراً إلى أن أزمات اليوم هي أزمات المستقبل ويجب علينا أن نصنع " غد مستقر" من خلال العلاقة بين الشعوب، ومسؤوليتنا هي جعل هذه العلاقات دائمة والعمل على تقويتها على الصعيد العالمي، لضمان الاستقرار والمساواة والإنصاف
والجدير بالذكر، يشارك معالي الدكتور علي راشد النعيمي رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، وسعادة الدكتور محمد بشاري الامين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، في الاجتماع الثاني عشر لمجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"، والذي عقد اليوم 20 مايو/ أيار 2022، في مدينة قازان، تحت عنوان: "التجربة الروسية في الحفاظ على التنوع العرقي والثقافي والتناغم بين الأعراق والأديان هي ضمانة لتعزيز الهوية المدنية المشتركة"
كما أنه وخلال الفترة الممتدة من 19 إلى 21 مايو، تُعقد القمة الاقتصادية الدولية الثالثة عشرة "روسيا والعالم الإسلامي: قمة قازان 2022" والفعاليات الاحتفالية بالذكرى الـ 1100 لاعتماد الاسلام ديناً رسمياً في بولغار الفولغا
هذا ويعتبر الغرض من اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"، عرض التجربة الإيجابية لروسيا الاتحادية في الحفاظ على قوة وعمق الهوية المدنية الروسية المشتركة
وخلال المناقشات، من المقرّر أيضا النظر في خصوصيات تشكيل هوية مدنية مشتركة كأساس لبناء الدولة للدول الحديثة؛ ووضع سياق للتطورات المتعلقة بالحفاظ على التنوع العرقي والثقافي، وكذلك مناقشة الحلول والمقترحات الحالية في سياق اتجاهات التنمية العالمية مع مراعاة التجربة المحلية والأجنبية في بناء حوار الحضارات


Facebook Google Plus Twitter Livejournal Mail.Ru

العودة إلى القائمة